اصنع تاريخك بنفسك

الحياة مدرسة ؛ والممتع فيها أنها مدرسة مفتوحة.

قوة الإرادة والطموح وعلو الهمة معاني شاهدتها مجسدة أمام عيني في عدة مواقف.

أحد من أعرفه كان أحد الأمور التي يتمناها، والتي ربما لم يتخيلها في حلمه! أن يجلس إلى أحد أئمة الحرمين الشريفين.
وحاول هذا الصديق، و(صنع) الفرصة لنفسه، حتى جلس إلى الشيخ وكان بينهما تعاون على الخير، حتى أصبح الشيخ يعرف هذا الصديق إذا رآه في الطريق!

ومجموعة من الشباب (ثانويين وجامعيين) بذلوا جهدهم، فأقاموا حملة ركاز العاشرة في المدينة المنورة ولأول مرة.

وآخرون صمموا حتى قابلوا الأستاذ عمرو خالد وسلموا عليه، وآخرون-وفقهم الله-بعد حماسهم بالحضور والسلام والالتقاء بالدكتور محمد العوضي.
هناك مواقف أخرى كثيرة لا أود الاستطراد بذكر تفاصيلها.

لكنها تدل بمجملها على أن صاحب الهمة، إذا أراد شيئاً فإنه سيحققه بأمر الله تعالى.
كذا معاناتي مع طباعة كتيبي (حاوية أهداف القرآن) الذي استغرق قرابة السنة الكاملة على صغر حجمه، وكان أستاتذتي الكرام في ثانويتي الكريمة من أكبر المحفزين لي جزاهم الله خيرا.

والمواقف التي نعرفها كثيرة، كلها تبرهن أن صاحب الهمة والإرادة سيصل لما يريد، لا محالة!

ولاأنسى كلمة قالها لنا أحد أصدقاءنا: (اصنع تاريخك بنفسك).

أنت كذلك، انظر إلى شيء تود تحقيقه، واسعَ إليه بلا كلل أو ملل.

تجاهل المحبطين، والمثبطين..
تجاهل كل الحمقى والمغفلين..
(وَتَوَكَّلْ عَلَى الْعَزِيزِ الرَّحِيمِ، الَّذِي يَرَاكَ حِينَ تَقُومُ، وَتَقَلُّبَكَ فِي السَّاجِدِينَ)..
تحياتي وحبي لك يا صاحب الهمة!!

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s