ابن حزم والددو:ثالث محاضرة في شرح ‏(الأخلاق والسير)‏ للعلامة الددو

بسم الله الرحمن الرحيم

اللهم صل على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم


https://i0.wp.com/img169.imageshack.us/img169/1204/87748404.jpg

أفضل نسخة محققة للكتاب
«يليها نسخة بتحقيق د. الطاهر مكي»

يمكن شراء طبعة إيفيا رياض وعبد الحق التركماني أو تحميلها من هنا
http://www.archive.org/download/ModawatAnnufos/ModawatAnnofos.pdf



في لهف شديد من أهل مدينة الحبيب صلى الله عليه وسلم، تابع الشيخ العلامة محمد الحسن الددو الشنقيطي اليوم درسه الثالث بين المغرب والعشاء في مكتبة الملك عبد العزيز، في شرح كتاب (الأخلاق والسير) للإمام ابن حزم رحمه الله تعالى..


درس اليوم كان رائعاً، كسابقيه، وشرح فيه الشيخ – غفر الله له ورفع درجته – الفقرة التالية:

إذا تعقبت الأمور كلها فسدت عليك وانتهيت في آخر فكرتك – باضمحلال
جميع أحوال الدنيا-إلى أن الحقيقة إنما هي العمل للآخرة فقط لأن كل أمل
ظفرت به فعقباه حزن إما بذهابه عنك وإما بذهابك عنه ولا بد من أحد هذين
الشيئين إلا العمل لله عز وجل فعقباه على كل حال سرور في عاجل وآجل . أما
العاجل فقلة الهم بما يهتم به الناس وإنك به معظم من الصديق والعدو وأما
في الآجل فالجنة..


تطلبت غرضاً يستوي الناس كلهم في استحسانه وفي طلبه فلم أجده إلا
واحداً وهو طرد الهم فلما تدبرته علمت أن الناس كلهم لم يستووا في
استحسانه فقط ولا في طلبه فقط ولكن رأيتهم على اختلاف أهوائهم و مطالبهم
وتباين هممهم وإراداتهم لا يتحركون حركة أصلاً إلا فيما يرجون به طرد الهم
ولا ينطقون بكلمة أصلاً إلا فيما يعانون به إزاحته عن أنفسهم فمن مخطيء
وجه سبيله ومن مقارب للخطأ ومن مصيب وهو الأقل من الناس في الأقل من
أموره، والله أعلم .

فطرد الهم مذهب قد اتفقت الأمم كلها مذ خلق الله تعالى العالم إلى أن
يتناهى عالم الابتداء ويعاقبه عالم الحساب على أن لا يعتمدوا بسعيهم شيئاً
سواه وكل غرض غيره ففي الناس من لا يستحسنه إذ في الناس من لا دين له فلا
يعمل للآخرة وفي الناس من أهل الشر من لا يريد الخير ولا الأمن ولا الحق
وفي الناس من يؤثر الخمول بهواه وإرادته على بعد الصيت , وفي الناس من لا
يريد المال ويؤثر عدمه على وجوده ككثير من الأنبياء عليهم السلام ومن
تلاهم من الزهاد والفلاسفة.

وفي الناس من يبغض اللذات بطبعه ويستنقص
طالبها كمن ذكرنا من المؤثرين فقد المال على اقتنائه وفي الناس من يؤثر
الجهل على العلم كأكثر من ترى من العامة , وهذه هي أغراض الناس التي لا
غرض لهم سواها. وليس في العالم مذ كان إلى أن يتناهى أحد يستحسن الهم ولا
يريد طرده عن نفسه.

فلما استقر في نفسي هذا العلم الرفيع وانكشف لي هذا السر العجيب وأنار
الله تعالى لفكري هذا الكنز العظيم بحثت عن سبيل موصلة على الحقيقة إلى
طرد الهم الذي هو المطلوب للنفس الذي اتفق جميع أنواع الإنسان – الجاهل
منهم والعالم والصالح والطالح – على السعي له فلم أجدها إلا التوجه إلى
الله عز وجل بالعمل للآخرة , وإلا فإنما طلب المال طلابه ليطردوا به هم
الفقر عن أنفسهم وإنما طلب الصوت من طلبه ليطرد به عن نفسه هم الاستعلاء
عليها”.

يمكنك تحميل حلقة اليوم من الروابط التالية:

الدرس الثالث (صوت):

استمع للجزئين: استمع

حمل: الجزء الأولالجزء الثاني (آخر 9 دقائق)

الوضوح: واضح.
المدة: 69 دقيقة.

المحاضرة: كاملة.

نترككم مع الحلقة الثالثة..
نفعنا الله بالشيخ في فترة إقامته
https://i0.wp.com/img443.imageshack.us/img443/4060/mailgooglecom5993078.jpg

(فاز من حياته إنجاز)… rekaaz.com


(حلو.. نعيش بمسؤولية)… rekaaz.com

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s