ابن حزم والددو:ثامن وآخر محاضرة في شرح ‏(الأخلاق والسير)‏ للعلامة الددو

بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم


https://i2.wp.com/img139.imageshack.us/img139/3228/92769934.png

د. صالح بن سعيد الحربي
عميد المعهد العالي للأئمة والخطباء
«صورة سابقة»

https://i0.wp.com/upload.wikimedia.org/wikipedia/ar/d/d7/Ibn-hazm.jpg

صورة لطابع بريدي إسباني، وضع تكريماً لهذا الإمام الكبير ابن حزم
وأخذ النص (باب من أحب من نظرة) من كتابه طوق الحمامة
الجدير بالذكر أن أسبانيا (النصرانية) تحتفل كل عام بأسبوع اسمه (أسبوع ابن حزم) تقديراً له رحمه الله


بقلوب مشتاقة، وأعين منهمرة حزينة من  أهل مدينة الحبيب صلى الله عليه وسلم، اختتم الشيخ العلامة محمد الحسن الددو الشنقيطي اليوم درسه بين المغرب والعشاء في مكتبة الملك عبد العزيز، في شرح كتاب (الأخلاق والسير) للإمام ابن حزم رحمه الله تعالى..


شرح الشيخ الفقرة التالية، ثم اختتم الدورة د. صالح سعيد الحربي (عميد معهد الأئمة والخطباء) الدورة شاكرًا ومثنياً، دعا بعدها الشيخ العلامة الددو دعاءً رقيقاً.


درس اليوم كان رائعاً، كسابق الدروس، وشرح فيه الشيخ – غفر الله له ورفع درجته – الفقرة التالية:

طالب الآخرة ليفوز في الآخرة متشبه بالملائكة وطالب الشر متشبه
بالشياطين وطالب الصوت والغلبة متشبه بالسباع وطالب اللذات متشبه بالبهائم
وطالب المال لعين المال لا لينفقه في الواجبات والنوافل المحمودة أسقط
وأرذل من أن يكون له في شيء من الحيوان شبه ولكنه يشبه الغدران التي في
الكهوف في المواضع الوعرة لا ينتفع بها شيء من الحيوان إلا ما قل من
الطائر , ثم تجفف الشمس والريح مابقي منها , كذلك المال الذي لاينفق في
معروف .

العاقل لا يغتبط بصفه يفوقه فيها سبع أو بهيمة أو جماد وإنما يغتبط
بتقدمه في الفضيلة التي أبانه الله تعالى بها عن السباع والبهائم
والجمادات وهي التمييز الذي يشارك فيه الملائكة , فمن سر بشجاعته التي
يضعها في غير موضعها لله عز وجل فليعلم أن النمر أجرأ منهن وأن الأسد
والذئب والفيل أشجع منه ومن سر بقوة جسمه فليعلم أن البغل والثور والفيل
أقوى منه جسماً ومن سر بحمله , الأثقال فليعلم أن الحمار أحمل منه ومن سر
بسرعة عدوه فليعلم أن الكلب والأرنب أسرع عدواً منه ومن سر بحسن صوته
فليعلم أن كثيراً من الطير أحسن صوتاً منه وأن أصوات المزامير ألذ وأطرب
من صوته فأي فخر وأي سرور في ما تكون فيه هذه البهائم متقدمة عليه. لكن من
قوى تمييزه واتسع علمه وحسن عمله فليغتبط بذلك فإنه لا يتقدمه في هذه
الوجوه إلا الملائكة وخيار الناس
“.


الدرس الثامن والأخير في دورة عام 1431 هـ (صوت):

استمع للدرس والأسئلة: استمع

حمل: الدرس

الوضوح: واضح.
المدة: 60 دقيقة.

المحاضرة: كاملة.

نترككم مع الحلقة الثامنة والأخيرة..

نفعنا الله بالشيخ وعلومه  dedew.net

❊❊❊

وإن انتهت – اليوم – الدورة الحالية، لكن يبقى ثراث الإمام الكبير ابن حزم بين أيدينا، نرتشف من معينه، ونرتوي من صدقه

ومن عرف ابن حزم – بصدق – أحبه وأحب لقاءه

(وإن كان له – أي: ابن حزم – من الإيمان والدين والعلوم الواسعة الكثيرة ما لا يدفعه إلا
مكابر… وله من التمييز بين
الصحيح والضعيف والمعرفة بأقوال السلف ما لا يكاد يقع مثله لغيره من
الفقهاء) ابن تيمية رحمه الله


اللهم ارحم ابن حزم..
والشيخ الددو..
وعلمائنا..
وآباءنا..
والمسلمين..

https://i1.wp.com/img201.imageshack.us/img201/601/53247778.jpg

من أفضل تحقيقات مختصر طوق الحمامة لابن حزم رحمه الله
(هذا التحقيق ليس مختصرا بل الكتاب كاملاً)

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s