فهم جديد للإسلام.. أم فهم الإسلام نفسه!

حينما يقول رجل ( عدنان إبراهيم ) كلمة مبكية، تهزك من الداخل

” أنا ـ والله الذي لا إله إلا هو ـ لا أجد إيماني بالله، لا أجد معنى للإيمان بالله إلا في هذه الأشياء ”

أي: رفع الظلم وغيره من مبادئ الإسلام الكبرى.

أبكي والله حينما أتأمل التاريخ والحضارات والعالم والكون وأجد أن أعظم دين يتحول في آخر الأمر إلى دين يُتَحدث عنه أنه فقط في كيف يصلي العبد؟ وكيف يذكر الله؟ وكيف يمنع من الغيبة؟ وكيف؟ وكيف؟

وهو يغفل المبادئ الكبرى التي يتفق عليها كل البشر..
مبادئ العدل.. الحرية.. الكرامة..

ليس هذا هو الإسلام..

إسلام محمد صلى الله عليه وسلم كان ١٣ عاماً يموت الناس لأجل كلمة واحدة!
لأجل فكرة واحدة!
لأجل مبدأ واحد!

١٣ عاماً حينما ندرس السيرة ندرسها في أيام معدودات، وفي حلقات يسيرات..
لكننا حينما نأتي لنشرح الصلاة وصفاتها نتحدث في ٧٣ درساً..

حينما نأتي لندرس الحرية في الإسلام، نتحدث عنها في ثلاثة دروس..
لكننا حينما نأتي لنتحدث عن صفة الوضوء نتحدث في ١٠ دروس..

حينما نأتي إلى النبي محمد صلى الله عليه وسلم وتحنثه ( التأمُّل ) في غار حار، نمر على هذه القصة مروراً سريعاً، ويقول لنا أساتذتنا: ( إنَّ نبيكم محمداً صلى الله عليه وسلم تحنث في غاره كذا وكذا سنة )..

حسناً، لماذا؟ ما الفائدة الإيمانية العملية من ذلك؟
ما كان تأثير التحنث على نفسية النبي صلى الله عليه وسلم وفكره وعقليته وتعامله مع الناس؟؟؟
لا إجابة!

إننا بحاجة إلى فهم جديد للإسلام
لا! بل لا أقول بحاجة إلى (فهم جديد للإسلام)، بل إلى ( فهم الإسلام )…

لسنا بحاجة إلى (فهم جديد للإسلام)، يكفينا أن نفهم الإسلام كما هو كـ ( إسلام ).. كـ ( إسلام )

أن ننظر إلى الإسلام مباشرة، لا أن ننظر إلى الإسلام من خلال مجاهر آخرين، أو نظارات بشر، أو تلسكوبات إنسانية..

نحن بحاجة أن نقرأ الإسلام لا أن نقرأ عن الإسلام..
نحن بحاجة أن نقرأ لـ محمد ﷺ، لا أن نقرأ عن محمد ﷺ..

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s