تجربتي الخاصة مع القراءة السريعة

speed-reading-rabbit_original
إحدى الأخوات كانت تسأل عن القراءة السريعة، وكتبتُ هذا عن عفو الخاطر.

مسألة القراءة السريعة، أحب أوضح فيها نقاط سريعة من وجهة نظر شخصية:

ـ القراءة السريعة تأتي مع الأيام، لمن يكون في رصيدك المعرفي معلومات ممكن تمر عليها بسرعة. أما في مرحلة التأسيس (يعني الواحد لساعو في أول طريق العلم والمعرفة يمكن يحس القراءة السريعة فكرة غبية )

ـ القراءة السريعة مهارة تكتسب مع الأيام، استمري keep going on
استمري في القراءة. القراءة هي الهدف، والقراءة السريعة وسيلة.

ـ استفيدي من كتب القراءة السريعة، وهي كثيرة، من أجملها بالعربية كتاب: كيف أقرأ للسويدان وباشراحيل.

ـ المسألة هي تدريب العين، كيف تلتقط أكبر قدر من الكلمات بنظرة واحدة (زمان لمن كنت أقرأ الكلام دا كنت أحسبه كلام فاضي )، بس الحمد لله مع المواظبة، الآن تحسنت لديَّ هذه المسألة، فممكن أقرأ ٤ أو ٥ كلمات، وكأنني أقرأها كلمة واحدة، وهذي من نعم الله، وأسأله المزيد..

ـ ليس كل الكتب ينفع معها قراءة سريعة، حينما أقرأ في كتب فلسفية مثلاً، أحتاج إلى قراءة بطيئة إلى حد ما، خصوصاً إذا ما كنتُ أودُ أن أجادل في آرائهم. أحياناً للمختص في الفلسفة (وهو علم عميق) ممكن المتخصص يقرأ كتب الفلسفة قراءة سريعة، ويعرف أيش يبغى بالضبط، لإنو خلاص صار عارف أيش يبغى.

ـ أحياناً نفس الكتاب، فصول أقرأه قراءة سريعة، وفصول قراءة بطيئة. مثال: كتاب كيف أقرأ للسويدان السالف ذكره. حينما كنت أقرأ أنا شخصيآً، وجئت لقيت مقدمة الكتاب دا، أظن الفصل الأول والثاني يتكلمو عن أهمية القراءة وما أدري أيش؟

أنا الآن بالله جاي أقرأ عن أهمية القراءة وما أهمية القراءة الآن ههههه، ولا جاي أتعلم القراءة السريعة؟!
طبعاً! الفصول دي قريتها بسرعة، لأني قيدي قريت عن أهمية القراءة ووو

طبعاً الغلط ليس على أستاذنا السويدان أو غيره من سادتنا العلماء، هم لما يألفوا بيألفوا لكل الناس، فأنت تشوف، الباب إللي فاهمو ومتمكن منو، اقرأه قراءة سريعة، إللي منتا فاهمو اقرأ قراءة بطيئة.

لاحظي حضرتك أيضاً، حينما تدرسين “فن التأليف” ستتعلمين حاجة أسميِّها أنا “نفخ الكتب” ههههه، أحياناً خلاصة الكتاب ٤٠ صفحة. لكن لو نشره المؤلف ٤٠ صفحة محد يشتريه، وسيقول الناس: “بالله أقرأ كتاب ٤٠ صفحة”!

فيقوم المؤلف بما أسميه أنا “نفخ الكتب”، يعني يجيب قصة من هنا، وشعر من هناك، وصورة من هنا، وصورة من هنا.

هههه يعني لا تكونوا سلبيين وتعتقدوا إنو النفخ دا بس لأجل النفخ، لا! بل له فوائد علمية فنية. ليس هذا وقت التفصيل فيها..

جمعة مباركة على الجميع

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s