هل تشعر بأن الله يحبك أم يكرهك ؟

Peace

كنت أتحدث مع أحد الشباب يوماً فسألته: ( تتوقع ربنا يحبك )؟
فقال: ( أكييييييييد .. أكيييييد ).
نظرت إليه نظرة فاحصة وسألتُه: ( أسألك بالله تعالى، من داخل قلبك تشعر ربنا يحبك )؟؟؟!!

صمت لبرهة…. ثم نظر إليَّ بنظرة متأمِّلة وقال: ( لا.. لا.. أنا من داخلي أشعر أن الله يكرهني )!!

قلتُ له: ( الآن عرفت إنو عندك مشكلة، فابدأ بحلها لو حبيت ).

الخطوة الأولى لـ علاج أي مشكلة هو التعرُّف عليها. اللف والدوران على النفس أمر في غاية السوء.
الضحك على النفس بأمور، أنت تعرف من داخلك أنها كاذبة، أمر غير حسن.

لن يأتي أحد يعلِّمك حب الله تعالى، تجربة حب الله تجربة فردية. مهما قرأت لوعاظ الأرض كلهم ؛ فلن تشعر بحب الله بمجرد القراءة. مهما استمعت إلى مواعظ البشر، فلن تشعر بتجربة حب الله. مهما خطالتَ أجناساً من المتدينين سواء كانوا على ديانتك أم على خلافها، فلن يعطوك تجربة حب الله تعالى.

ما لم تبدأ أنت وتتحمَّل مسؤولية نفسك تجاه هذه القضية ؛ فلن تصل.

اسمع لقلبك ؛ تأمَّل في أعماقك، استرخ يوماً، لساعتين أو ثلاثة، وفكِّر بصمت واسمع بعمق إلى قلبك..
هل أنت فعلاً تشعر أن الله تعالى ( الإله ) يحبَّك ؟

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s