ابن حزم والددو:ثامن وآخر محاضرة في شرح ‏(الأخلاق والسير)‏ للعلامة الددو

بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم


https://i2.wp.com/img139.imageshack.us/img139/3228/92769934.png

د. صالح بن سعيد الحربي
عميد المعهد العالي للأئمة والخطباء
«صورة سابقة»

https://i0.wp.com/upload.wikimedia.org/wikipedia/ar/d/d7/Ibn-hazm.jpg

صورة لطابع بريدي إسباني، وضع تكريماً لهذا الإمام الكبير ابن حزم
وأخذ النص (باب من أحب من نظرة) من كتابه طوق الحمامة
الجدير بالذكر أن أسبانيا (النصرانية) تحتفل كل عام بأسبوع اسمه (أسبوع ابن حزم) تقديراً له رحمه الله


بقلوب مشتاقة، وأعين منهمرة حزينة من  أهل مدينة الحبيب صلى الله عليه وسلم، اختتم الشيخ العلامة محمد الحسن الددو الشنقيطي اليوم درسه بين المغرب والعشاء في مكتبة الملك عبد العزيز، في شرح كتاب (الأخلاق والسير) للإمام ابن حزم رحمه الله تعالى..


شرح الشيخ الفقرة التالية، ثم اختتم الدورة د. صالح سعيد الحربي (عميد معهد الأئمة والخطباء) الدورة شاكرًا ومثنياً، دعا بعدها الشيخ العلامة الددو دعاءً رقيقاً.


درس اليوم كان رائعاً، كسابق الدروس، وشرح فيه الشيخ – غفر الله له ورفع درجته – الفقرة التالية:

طالب الآخرة ليفوز في الآخرة متشبه بالملائكة وطالب الشر متشبه
بالشياطين وطالب الصوت والغلبة متشبه بالسباع وطالب اللذات متشبه بالبهائم
وطالب المال لعين المال لا لينفقه في الواجبات والنوافل المحمودة أسقط
وأرذل من أن يكون له في شيء من الحيوان شبه ولكنه يشبه الغدران التي في
الكهوف في المواضع الوعرة لا ينتفع بها شيء من الحيوان إلا ما قل من
الطائر , ثم تجفف الشمس والريح مابقي منها , كذلك المال الذي لاينفق في
معروف .

العاقل لا يغتبط بصفه يفوقه فيها سبع أو بهيمة أو جماد وإنما يغتبط
بتقدمه في الفضيلة التي أبانه الله تعالى بها عن السباع والبهائم
والجمادات وهي التمييز الذي يشارك فيه الملائكة , فمن سر بشجاعته التي
يضعها في غير موضعها لله عز وجل فليعلم أن النمر أجرأ منهن وأن الأسد
والذئب والفيل أشجع منه ومن سر بقوة جسمه فليعلم أن البغل والثور والفيل
أقوى منه جسماً ومن سر بحمله , الأثقال فليعلم أن الحمار أحمل منه ومن سر
بسرعة عدوه فليعلم أن الكلب والأرنب أسرع عدواً منه ومن سر بحسن صوته
فليعلم أن كثيراً من الطير أحسن صوتاً منه وأن أصوات المزامير ألذ وأطرب
من صوته فأي فخر وأي سرور في ما تكون فيه هذه البهائم متقدمة عليه. لكن من
قوى تمييزه واتسع علمه وحسن عمله فليغتبط بذلك فإنه لا يتقدمه في هذه
الوجوه إلا الملائكة وخيار الناس
“.


الدرس الثامن والأخير في دورة عام 1431 هـ (صوت):

استمع للدرس والأسئلة: استمع

حمل: الدرس

الوضوح: واضح.
المدة: 60 دقيقة.

المحاضرة: كاملة.

نترككم مع الحلقة الثامنة والأخيرة..

نفعنا الله بالشيخ وعلومه  dedew.net

❊❊❊

وإن انتهت – اليوم – الدورة الحالية، لكن يبقى ثراث الإمام الكبير ابن حزم بين أيدينا، نرتشف من معينه، ونرتوي من صدقه

ومن عرف ابن حزم – بصدق – أحبه وأحب لقاءه

(وإن كان له – أي: ابن حزم – من الإيمان والدين والعلوم الواسعة الكثيرة ما لا يدفعه إلا
مكابر… وله من التمييز بين
الصحيح والضعيف والمعرفة بأقوال السلف ما لا يكاد يقع مثله لغيره من
الفقهاء) ابن تيمية رحمه الله


اللهم ارحم ابن حزم..
والشيخ الددو..
وعلمائنا..
وآباءنا..
والمسلمين..

https://i1.wp.com/img201.imageshack.us/img201/601/53247778.jpg

من أفضل تحقيقات مختصر طوق الحمامة لابن حزم رحمه الله
(هذا التحقيق ليس مختصرا بل الكتاب كاملاً)

Advertisements

ابن حزم والددو:سابع محاضرة في شرح ‏(الأخلاق والسير)‏ للعلامة الددو

بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم


https://i1.wp.com/img92.imageshack.us/img92/3813/42795299.jpg

مدخل مكتبة الملك عبد العزيز آل سعود رحمه الله، مقر الدرس،
وقد استشهد العلامة الددو – اليوم – بمقولة للملك عبد العزيز رحمه الله عن القضية الفلسطينية



باستمتاع مستمر، وحب باق من  أهل مدينة الحبيب صلى الله عليه وسلم، تابع الشيخ العلامة محمد الحسن الددو الشنقيطي اليوم درسه السابع بين المغرب والعشاء في مكتبة الملك عبد العزيز، في شرح كتاب (الأخلاق والسير) للإمام ابن حزم رحمه الله تعالى..


درس اليوم كان رائعاً، كسابق الدروس، وشرح فيه الشيخ – غفر الله له ورفع درجته – الفقرة التالية:

…ولولا قول رسول الله صلى الله عليه وسلم في الثناء الحسن : «ذلك عاجل بشرى المؤمن»

, لوجب أن يرغب العاقل في الذم بالباطل أكثر من رغبته في المدح بالحق ولكن
إذا جاء هذا القول فإنما تكون البشرى بالحق لا بالباطل، فإنما تجب البشرى
بما في الممدوح لا بنفس المدح .

ليس بين الفضائل والرذائل ولا بين الطاعات والمعاصي إلا نفار النفس
وأنسها فقط. فالسعيد من أنست نفسه بالفضائل والطاعات ونفرت من الرذائل
والمعاصي والشقي من أنست نفسه بالرذائل والمعاصي ونفرت من الفضائل
والطاعات وليس هاهنا إلا صنع الله تعالى وحفظه
“.



المحاضرة اليوم، فيها معاني عميقة ودقيقة، في الرقائق، واختتمت بسؤالين:

– نصيحة العلامة الددو الشنقيطي لمن شغل وقته بكتابة الردود على العلماء (صوتيوتيوب).

– جواب عملي، تأصيلي عن موقفنا من القضية الفلسطينية للعلامة الددو الشنقيطي (صوتيوتيوب).


يمكنك تحميل حلقة اليوم من الروابط التالية:

الدرس السادس (صوت):

استمع للدرس والأسئلة: استمع

حمل: الدرس

الوضوح: واضح.
المدة: 40 دقيقة
(+ 17 دقيقة الأسئلة)

المحاضرة: كاملة.

نترككم مع الحلقة السابعة..

نفعنا الله بالشيخ في فترة إقامته

https://i0.wp.com/img443.imageshack.us/img443/4060/mailgooglecom5993078.jpg

ابن حزم والددو:سادس محاضرة في شرح ‏(الأخلاق والسير)‏ للعلامة الددو

بسم الله الرحمن الرحيم

اللهم صل على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم


https://i0.wp.com/img83.imageshack.us/img83/1441/daddou25087144.jpg

الشيخ العلامة محمد الحسن الددو الشنقيطي


باستمتاع مستمر، وحب باق من  أهل مدينة الحبيب صلى الله عليه وسلم، تابع الشيخ العلامة محمد الحسن الددو الشنقيطي اليوم درسه السادس بين المغرب والعشاء في مكتبة الملك عبد العزيز، في شرح كتاب (الأخلاق والسير) للإمام ابن حزم رحمه الله تعالى..


درس اليوم كان رائعاً، كسابق الدروس، وشرح فيه الشيخ – غفر الله له ورفع درجته – الفقرة التالية:

لإبليس في ذم الرياء حبالة، وذلك أنه رب ممتنع من فعل خير خوف أن يظن
به الرياء, فإذا اطرقك منه هذا , فامض على فعلك , فهو شديد الألم عليه .

باب عظيم من أبواب العقل والراحة
وهو اطراح المبالاة بكلام الناس
واستعمال المبالاة بكلام الخالق عز وجل بل هذا باب العقل والراحة كلها.

من قدّر أنه يسلم من طعن الناس وعيبهم فهو مجنون.
من حقق النظر وراض نفسه
على السكون إلى الحقائق وإن آلمتها في أول صدمة كان اغتباطه بذم الناس
إياه أشد وأكثر من اغتباطه بمدحهم إياه لأن مدحهم إياه إن كان بحق وبلغه
مدحهم له أسرى ذلك فيه العجب فأفسد بذلك فضائله وإن كان بباطل فبلغه فسره
فقد صار مسروراً بالكذب وهذا نقص شديد , وأما ذم الناس إياه فإن كان بحق
فبلغه فربما كان ذلك سبباً إلى تجنبه ما يعاب عليه وهذا حظ عظيم لا يزهد
فيه إلا ناقص , وإن كان بباطل وبلغه فصبر اكتسب فضلاً , زائداً بالحلم
والصبر وكان مع ذلك غانماً لأنه يأخذ حسنات من ذمه بالباطل فيحظى بها في
دار الجزاء أحوج ما يكون إلى النجاة , بأعمال لم يتعب فيها ولا تكلفها
وهذا حظ عظيم لا يزهد فيه إلا مجنون , وأما إن لم يبلغه مدح الناس إياه
فكلامهم وسكوتهم سواء وليس كذلك ذمهم إياه لأنه غانم للأجر على كل حال
بلغه ذمهم أو لم يبلغه
“.


المحاضرة اليوم، ممتعة جداً، يقول عنها بعض الأفاضل: (كان الشيخ في قمة صفائه، وفيها دعابة)..

من نفحات المحاضرة:

❊ أحوال الناس مع المعاصي:

١) الحائل (بينه وبينها) حائل كالجبل ؛ فلا يمسه شيء مطلقاً.
٢) الحائل كالزجاج ؛ لا يستطيع اختراقه ويرى من ورائه، فيحصل له به تشويش.

٣) الحائل كالماء ؛ يرى من وراءها، ويسهل اختراقها.
٤) الحائل كالهواء، دوماً قريباً منها.


❊ إكراهات الواقع مهم اعتباراتها.

❊ المجتهد الحي أولى بالتقليد من المجتهد الميت.

❊ من لا يعمل لا يعرف.

يمكنك تحميل حلقة اليوم من الروابط التالية:

الدرس السادس (صوت):

استمع للدرس والأسئلة: استمع

حمل: الدرس

الوضوح: واضح.
المدة: 58 دقيقة.

المحاضرة: كاملة.

نترككم مع الحلقة السادسة..

نفعنا الله بالشيخ في فترة إقامته

تغيير: جميع المحاضرات ستلقى في قاعة الإحتفالات بجامعة طيبة
(عدا درس ابن حزم ؛ فإنه في مكانه)

https://i0.wp.com/img443.imageshack.us/img443/4060/mailgooglecom5993078.jpg

ابن حزم والددو:خامس محاضرة في شرح ‏(الأخلاق والسير)‏ للعلامة الددو

بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم


https://i1.wp.com/img651.imageshack.us/img651/5733/12201879.jpg

الحضور في القاعة



باستمتاع مستمر، وحب باق من  أهل مدينة الحبيب صلى الله عليه وسلم، استأنف الشيخ العلامة محمد الحسن الددو الشنقيطي اليوم درسه الخامس بين المغرب والعشاء في مكتبة الملك عبد العزيز، في شرح كتاب (الأخلاق والسير) للإمام ابن حزم رحمه الله تعالى..


درس اليوم كان رائعاً، كسابق الدروس، وشرح فيه الشيخ – غفر الله له ورفع درجته – الفقرة التالية:

” لا تبذل نفسك إلا فيما هو أعلى منها وليس ذلك إلا في ذات الله عز وجل
في دعاء إلى حق وفي حماية الحريم وفي دفع هوانٍ لم يوجبه عليك خالقك تعالى
وفي نصر مظلوم. وباذل نفسه في عرض دنيا كبائع الياقوت بالحصى .

لا مروءة لمن لا دين له .

العاقل لا يرى لنفسه ثمناً إلا الجنة”.


يمكنك تحميل حلقة اليوم من الروابط التالية:

الدرس الخامس (صوت):

استمع للدرس والأسئلة: استمع

حمل: الدرسالأسئلة (آخر 7 دقائق)

الوضوح: واضح.
المدة: 40 دقيقة.

المحاضرة: كاملة.

نترككم مع الحلقة الخامسة..

نفعنا الله بالشيخ في فترة إقامته

تغيير: جميع المحاضرات ستلقى في قاعة الإحتفالات بجامعة طيبة
(عدا درس ابن حزم ؛ فإنه في مكانه)

https://i0.wp.com/img443.imageshack.us/img443/4060/mailgooglecom5993078.jpg

ابن حزم والددو:رابع محاضرة في شرح ‏(الأخلاق والسير)‏ للعلامة الددو

بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم


https://i2.wp.com/img412.imageshack.us/img412/497/97419446.jpg

العلامة الددو وقت دخوله القاعة


أفضل الكتب عن ابن حزم رحمه الله
ابن حزم الأندلسي وجهوده في البحث التاريخي والحضاري – د. عبد الحليم عويس

https://i0.wp.com/img297.imageshack.us/img297/8959/71452461.jpg

(وفي وجهة نظر كثير من الباحثين والمهتمين أن هذا الكتاب من أفضل ما ألف عن
سيرته حيث جمع بين الاستقراء والتتبع لحياة ابن حزم وآراؤه ونشئته..)

يمكن شراؤه من المكتبات أو تحميله من هنا

http://www.archive.org/download/IbnHazm.Ewais/IbnHazm.Ewais.pdf



باستمتاع مستمر، وحب باق من  أهل مدينة الحبيب صلى الله عليه وسلم، تابع الشيخ العلامة محمد الحسن الددو الشنقيطي اليوم درسه الرابع بين المغرب والعشاء في مكتبة الملك عبد العزيز، في شرح كتاب (الأخلاق والسير) للإمام ابن حزم رحمه الله تعالى..


درس اليوم كان رائعاً، كسابق الدروس، وشرح فيه الشيخ – غفر الله له ورفع درجته – الفقرة التالية:

فلما استقر في نفسي هذا العلم الرفيع وانكشف لي هذا السر العجيب وأنار
الله تعالى لفكري هذا الكنز العظيم بحثت عن سبيل موصلة على الحقيقة إلى
طرد الهم الذي هو المطلوب للنفس الذي اتفق جميع أنواع الإنسان – الجاهل
منهم والعالم والصالح والطالح – على السعي له فلم أجدها إلا التوجه إلى
الله عز وجل بالعمل للآخرة , وإلا فإنما طلب المال طلابه ليطردوا به هم
الفقر عن أنفسهم وإنما طلب الصوت من طلبه ليطرد به عن نفسه هم الاستعلاء
عليها

وإنما طلب اللذات من طلبها ليطرد بها عن نفسه هم فوتها وإنما طلب العلم
من طلبه ليطرد به عن نفسه هم الجهل وإنما هش إلى سماع الأخبار ومحادثة
الناس من يطلب ذلك ليطرد بها عن نفسه هم التوحد، ومغيب أحوال العالم عنه.

وإنما أكل من أكل وشرب من شرب ونكح من نكح ولبس من لبس ولعب من لعب ,
وأكتنز من أكتنز وركب من ركب ومشى من مشى وتودع من تودع ليطردوا عن أنفسهم
أضداد هذه الأفعال وسائر الهموم.

وفي كل ما ذكرنا لمن تدبره هموم حادثة لا بد لها من عوارض تعرض في
خلالها وتعذر ما يتعذر منها وذهاب ما يوجد منها والعجز عنه لبعض الآفات
الكائنة، وأيضاً سوء شح بالحصول على ما حصل عليه من كل ذلك من خوف منافس
أو طعن حاسد أو اختلاس راغب أو اقتناء عدو مع الذم والإثم وغير ذلك، ووجدت للعمل للآخرة سالمًا من كل عيب خالصًا من كل كدر موصلاً إلى طرد
الهم على الحقيقة.

ووجدت العامل للآخرة أن امتحن بمكروه في تلك السبيل لم
يهتم بل يسر إذ رجاؤه في عاقبة ما ينال به عون له على ما يطلب وزايد في
الغرض الذي إياه يقصد، ووجدته إن عاقه عما هو بسبيله عائق لم يهتم إذ ليس
مؤاخذاً بذلك فهو غير مؤثر في ما يطلب.

ورأيته إن قصد بالأذى سر وإن
نكبته نكبة سر وإن تعب فيما سلك فيه سر فهو في سرور متصل أبداً وغيره
بخلاف ذلك أبداً فاعلم أنه مطلوب واحد وهو طرد الهم وليس إليه إلا طريق
واحد وهو العمل لله تعالى فما عدا هذا فضلال وسخف
“.


يمكنك تحميل حلقة اليوم من الروابط التالية:

الدرس الرابع (صوت):

استمع للجزئين: استمع

حمل: الجزء الأولالجزء الثاني (آخر 3 دقائق)

الوضوح: واضح.
المدة: 63 دقيقة.

المحاضرة: كاملة.

نترككم مع الحلقة الرابعة..

نفعنا الله بالشيخ في فترة إقامته

تغيير: جميع المحاضرات ستلقى في قاعة الإحتفالات بجامعة طيبة
(عدا درس ابن حزم ؛ فإنه في مكانه)

https://i0.wp.com/img443.imageshack.us/img443/4060/mailgooglecom5993078.jpg

ابن حزم والددو:ثالث محاضرة في شرح ‏(الأخلاق والسير)‏ للعلامة الددو

بسم الله الرحمن الرحيم

اللهم صل على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم


https://i0.wp.com/img169.imageshack.us/img169/1204/87748404.jpg

أفضل نسخة محققة للكتاب
«يليها نسخة بتحقيق د. الطاهر مكي»

يمكن شراء طبعة إيفيا رياض وعبد الحق التركماني أو تحميلها من هنا
http://www.archive.org/download/ModawatAnnufos/ModawatAnnofos.pdf



في لهف شديد من أهل مدينة الحبيب صلى الله عليه وسلم، تابع الشيخ العلامة محمد الحسن الددو الشنقيطي اليوم درسه الثالث بين المغرب والعشاء في مكتبة الملك عبد العزيز، في شرح كتاب (الأخلاق والسير) للإمام ابن حزم رحمه الله تعالى..


درس اليوم كان رائعاً، كسابقيه، وشرح فيه الشيخ – غفر الله له ورفع درجته – الفقرة التالية:

إذا تعقبت الأمور كلها فسدت عليك وانتهيت في آخر فكرتك – باضمحلال
جميع أحوال الدنيا-إلى أن الحقيقة إنما هي العمل للآخرة فقط لأن كل أمل
ظفرت به فعقباه حزن إما بذهابه عنك وإما بذهابك عنه ولا بد من أحد هذين
الشيئين إلا العمل لله عز وجل فعقباه على كل حال سرور في عاجل وآجل . أما
العاجل فقلة الهم بما يهتم به الناس وإنك به معظم من الصديق والعدو وأما
في الآجل فالجنة..


تطلبت غرضاً يستوي الناس كلهم في استحسانه وفي طلبه فلم أجده إلا
واحداً وهو طرد الهم فلما تدبرته علمت أن الناس كلهم لم يستووا في
استحسانه فقط ولا في طلبه فقط ولكن رأيتهم على اختلاف أهوائهم و مطالبهم
وتباين هممهم وإراداتهم لا يتحركون حركة أصلاً إلا فيما يرجون به طرد الهم
ولا ينطقون بكلمة أصلاً إلا فيما يعانون به إزاحته عن أنفسهم فمن مخطيء
وجه سبيله ومن مقارب للخطأ ومن مصيب وهو الأقل من الناس في الأقل من
أموره، والله أعلم .

فطرد الهم مذهب قد اتفقت الأمم كلها مذ خلق الله تعالى العالم إلى أن
يتناهى عالم الابتداء ويعاقبه عالم الحساب على أن لا يعتمدوا بسعيهم شيئاً
سواه وكل غرض غيره ففي الناس من لا يستحسنه إذ في الناس من لا دين له فلا
يعمل للآخرة وفي الناس من أهل الشر من لا يريد الخير ولا الأمن ولا الحق
وفي الناس من يؤثر الخمول بهواه وإرادته على بعد الصيت , وفي الناس من لا
يريد المال ويؤثر عدمه على وجوده ككثير من الأنبياء عليهم السلام ومن
تلاهم من الزهاد والفلاسفة.

وفي الناس من يبغض اللذات بطبعه ويستنقص
طالبها كمن ذكرنا من المؤثرين فقد المال على اقتنائه وفي الناس من يؤثر
الجهل على العلم كأكثر من ترى من العامة , وهذه هي أغراض الناس التي لا
غرض لهم سواها. وليس في العالم مذ كان إلى أن يتناهى أحد يستحسن الهم ولا
يريد طرده عن نفسه.

فلما استقر في نفسي هذا العلم الرفيع وانكشف لي هذا السر العجيب وأنار
الله تعالى لفكري هذا الكنز العظيم بحثت عن سبيل موصلة على الحقيقة إلى
طرد الهم الذي هو المطلوب للنفس الذي اتفق جميع أنواع الإنسان – الجاهل
منهم والعالم والصالح والطالح – على السعي له فلم أجدها إلا التوجه إلى
الله عز وجل بالعمل للآخرة , وإلا فإنما طلب المال طلابه ليطردوا به هم
الفقر عن أنفسهم وإنما طلب الصوت من طلبه ليطرد به عن نفسه هم الاستعلاء
عليها”.

يمكنك تحميل حلقة اليوم من الروابط التالية:

الدرس الثالث (صوت):

استمع للجزئين: استمع

حمل: الجزء الأولالجزء الثاني (آخر 9 دقائق)

الوضوح: واضح.
المدة: 69 دقيقة.

المحاضرة: كاملة.

نترككم مع الحلقة الثالثة..
نفعنا الله بالشيخ في فترة إقامته
https://i0.wp.com/img443.imageshack.us/img443/4060/mailgooglecom5993078.jpg

(فاز من حياته إنجاز)… rekaaz.com


(حلو.. نعيش بمسؤولية)… rekaaz.com

ابن حزم والددو:ثاني محاضرة في شرح ‏(الأخلاق والسير)‏ للعلامة الددو

بسم الله الرحمن الرحيم

اللهم صل على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم


https://i2.wp.com/img214.imageshack.us/img214/7285/74853210.jpg

الشيخ وقت دخوله القاعة

https://i2.wp.com/img714.imageshack.us/img714/430/89715389.jpg

الشيخ يستعد للجلوس لإلقاء الدرس


في زحام شديد (أكثر من اليوم الأول)، ابتدأ الشيخ العلامة محمد الحسن الددو الشنقيطي اليوم درسه الثاني بين المغرب والعشاء في مكتبة الملك عبد العزيز، في شرح كتاب (الأخلاق والسير) للإمام ابن حزم رحمه الله تعالى..


درس اليوم كان إكمال لمقدمة الكتاب، وفي شرح الفقرة التالية:

“لذة العاقل بتمييزه ، ولذة العالم بعلمه ، ولذة الحكيم بحكمته ، ولذة المجتهد لله عز وجل


باجتهاده ، أعظم من لذة الآكل بأكله ، والشارب بشربه ، والواطيء بوطئه ، والكاسب

بكسبه ، واللاعب بلعبه ، والآمر بأمره ، وبرهان ذلك أن الحكيم العاقل والعالم والعامل

واجدون لسائر اللذات التي سمينا ، كما يجدها المنهمك فيها ، ويحسونها كما يحسها


المقبل عليها، وقد تركوها وأعرضوا عنها، وآثروا طلب الفضائل عليها، وإنما يحكم


في الشيئين من عرفهما لا من عرف أحدهما ولم يعرف الآخر”.

يمكنك تحميل حلقة اليوم من الروابط التالية:

الدرس الثاني (صوت) = حملاستمع

الوضوح: واضح.
المدة: 49 دقيقة.

المحاضرة: كاملة.

نترككم مع الحلقة الثانية..
نفعنا الله بالشيخ في فترة إقامته
https://i0.wp.com/img443.imageshack.us/img443/4060/mailgooglecom5993078.jpg